الأواني والمقالي الأكثر أمانًا للطبخ



هل تساءلت يومًا ما عن أواني الطهي الأكثر أمانًا؟ حقيقةً، قلة قليلة من الناس فقط تفكر في هذا الموضوع للأسف، ولكن من المهم إعطاء الأمر المزيد من الاهتمام واستخدام الأواني غير السامة للحفاظ على صحة الأسرة.

إن وجود أوانٍ آمنة في المطبخ أمرٌ مفيد للعائلة بأكملها، فللوالدين دورٌ مهم في تعليم الأطفال مهارات ضرورية ونمط حياة مهم في كيفية الطهي، وكيف تؤثر أساليب الطهي المختلفة على الطعام؟ وأي أدوات للطهي يمكن استعمالها؟ وكيف يمكن أن تلوث هذه الأدوات نظامنا الغذائي؟.. هذا ما يجب تعليمه للأطفال والبالغين.

قد يبدو هذا الموضوع للبعض غير ذي أهمية، لكن الأواني الآمنة هي بالتأكيد علمٌ يستحق المعرفة.

مخاوف من استعمال بعض أنواع أواني الطهي

قد ترشح بعض أواني الطهي المعادن الثقيلة والمواد الكيميائية إلى الطعام المطبوخ فيها، وقد تؤثر هذه الترشحات على الصحة، وهذا سبب آخر يجعل استخدام الأواني غير السامة ذات الجودة العالية قرار ينبغي لنا جميعًا التفكير فيه.

1. صنعت أواني الطهي غير اللاصقة من مواد كيميائية مشبعة بالفلور وغيرها من المواد الكيميائية دون اختبار تأثيرها على الصحة، وقد وجدت علاقة بين مركبات الكربون الكلورية الفلورية مع احتمال ولادة أطفال بأوزان أقل من الوزن الطبيعي، وحجم أصغر عند الرضع، وارتفاع الكوليسترول وأمراض الغدة الدرقية، والتهاب الكبد وضعف الجهاز المناعي، وسرطان الكلى، والتهاب القولون التقرحي، وارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل، وسرطان الخصية.

2. يمكن أن تتفاعل أواني الطهي المصنوعة من الألمنيوم مع بعض الأطعمة، خاصة الأطعمة الحمضية (مثل الطماطم أو الحمضيات) وتعطي طعمًا معدنيًا.

3. يمكن أن يتسرب الحديد من أواني الطهي الحديدية إلى الطعام. فعلى الرغم من أننا نحتاج الحديد في وجباتنا الغذائية، إلا أن الكثير من الحديد قد يكون مصدر قلق على الصحة.

4. يمكن أن تسرب أواني الطهي النحاسية النحاس إلى الطعام الملامس له، وعلى عكس الحديد، فإن وجود النحاس في وجباتنا الغذائية أمرٌ غير صحي. والجرعات العالية من النحاس يمكن أن تؤدي إلى الغثيان، والتقيؤ، وتشنجات المعدة، أو الإسهال وفقاً لوكالة تسجيل المواد السامة والأمراض" Agency for Toxic Substances and Disease Registry".

5. يمكن لأدوات الطهي المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ (الستانلس ستيل) أن تسرب النيكل والكروم إلى الطعام - خاصة عند طهي الأطعمة الحمضية (مثل الطماطم).

أفضل أواني الطبخ وأكثرها أمانًا:

إن الأواني الأكثر أمانًا للطهي هي تلك الأواني التي تسرب أقل كمية ممكنة من المواد الكيميائية والمعادن الثقيلة. إليك بعض النقاط المهمة لتفادي ضرر كل نوع من أنواع أواني الطهي:

1. الحديد: على الرغم من أن الحديد يمكن أن يتسرب إلى الطعام، إلا أنه مقبول بشكل عام باعتباره آمنًا. إنه بالتأكيد أحد أكثر أنواع الأواني المعمرة. تأكدي من تجديد الطبقة الدهنية على أواني الحديد وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة لتجنب الطعم المعدني. وتجنبي طهي الطعام الحامضي في الأواني الحديدة.

2. الحديد المطلي "الأواني المصنوعة من الحديد المطلي بالزجاج": هذا النوع مماثل لأواني الحديد غير المطلية عند الطهي، لكنه لا يسرب الحديد إلى الغذاء. يعتبر الزجاج أحد المواد المقبولة على نطاق واسع باعتباره صحي. وهذا ما يمكن استخدامه عند طبخ الأطعمة الحمضية، مثل صلصة الطماطم.

3. الفولاذ المقاوم للصدأ "الستانلس ستيل": هي أوانٍ مصنوعة من نسب متفاوتة من النيكل والكروم. تعتبر الأواني المختومة في الجزء السفلي بنسبة 18/8 أو 18/10 الأقل عرضة لتسرب الكروم والنيكل إلى الطعام. لكن في حال طهي طعام حمضي فيها، قومي بإخراج الطعام بعد الطهي وحفظه في وعاء تخزين غير معدني. الفولاذ المقاوم للصدأ هو مادة متينة ويمكن إعادة تدويرها.

4. الزجاج: الأواني الزجاجية هي واحدة من أكثر الأواني الصحية مقارنة مع غيرها، وهي متوفرة على نطاق واسع وغير مكلفة. لكنها غير قادرة على تحمل التغيرات السريعة في درجة الحرارة مما يؤدي إلى انكسارها. تأكدي من أن أواني الطهي الزجاجية في درجة حرارة الغرفة قبل وضعها في الفرن. لا يمكن استخدام معظم الأواني الزجاجية على المواقد حيث يتم تصنيعها لاستخدامها في الفرن. اقرأي إرشادات الشركة المصنعة لمعرفة ما إذا كان بالإمكان استخدام أدوات الطهي الخاصة بها على الموقد.

5. السيراميك الخالي من الرصاص (الأواني الخزفية): يعتبر السيراميك خيار صحي آخر لأدوات الطهي طالما أن الطلاء خالٍ من الرصاص. السيراميك مماثل لأواني الزجاج في تأثره بالحرارة، حيث ينكسر إذا تعرض لتغيرات درجات حرارة مفاجئة، لذا تأكدي من أن يكون بدرجة حرارة الغرفة قبل الطهي. وتأكدي أيضًا من قراءة إرشادات الشركة المصنعة لمعرفة ما إذا كانت أدوات الطهي الخاصة بها مخصصة للطهي على الموقد أو داخل الفرن.

6. الأواني النحاسية المبطنة بالفولاذ المقاوم للصدأ (ستانلس ستيل): يعتبر النحاس سريع التسخين، وبالإضافة الى التغليف بالفولاذ المقاوم للصدأ فهو الأقل في تسرب المواد الكيميائية (إذا اخترت الفولاذ المقاوم للصدأ بنسب 18/8 أو 18/10). ويمكن أن يكون وزن النحاس الخفيف ميزة مهمة عند بعض الأشخاص لسهولة استعمالها.

على الرغم من عدم وجود أواني طهي مثالية، لكن عند اختيار أكثرها أمانًا للطبخ فإن الأمر يستحق التساؤل حول بعض تفاصيل أدوات الطهي، مثل ما إذا كان هناك طلاء غير لاصق، أو إن كانت موادها تتفاعل بشكل مختلف في ظل ظروف معينة.

على سبيل المثال، فإن بعض أسطح أواني الطهي (بما في ذلك الأسطح غير اللاصقة والفولاذ المقاوم للصدأ والحديد) تخدش بسهولة عند استعمال أدوات الطهي المعدنية، مما يعرض المعادن الثقيلة أو المواد الكيميائية السامة للتسرب إلى الطعام. ولتقليل احتمال إحداث الخدوش وتجنب هذه المشكلة، استخدمي المعالق الخشبية للتعامل مع أسطح أواني الطهي، واتبعي الإرشادات المناسبة عند تنظيفها للحفاظ على الأواني لأكثر وقت ممكن.

مع تمنياتي للجميع بدوام الصحة والعافية.