الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ وَالْوَاصِلَةِ وَالْمُسْتَوْصِلَةِ وَالنَّامِصَةِ وَالْمُتَنَمِّصَةِ



 

"حَدَّثَنَا أَبَانُ بْنُ صَمْعَةَ، عَنْ أُمِّهِ، قَالَتْ سَمِعْتُ عَائِشَةَ، تَقُولُ نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْوَاشِمَةِ وَالْمُسْتَوْشِمَةِ وَالْوَاصِلَةِ وَالْمُسْتَوْصِلَةِ وَالنَّامِصَةِ وَالْمُتَنَمِّصَةِ‏".

رداً على سؤال حول قيام السيدات بنتف شعر الحاجبين ورسم الوشم، كتب حضرة خليفة المسيح في رسالة بتاريخ 02/02/2019

"هناك أسباب مختلفة لمنع المؤمنات في الأحاديث من الوشم، ونتف شعر الوجه، وخلق فجوات صناعية بين الأسنان الأمامية من أجل أن يظهرن بمظهرٍ أكثر جمالا وشبابا، ووضع الشعر الاصطناعي، وتغيير خلق الله ... إلخ.

إذا كانت هذه الأشياء تتسبب في تغييرٍ مصطنع في المظهر الجسدي الطبيعي للإنسان، بحيث ينعدم التمييز بين الرجل والمرأة، الذي جعله الله في البشر، أو إذا كان هناك خطر من الميل إلى الشرك - وهو من أعظم الذنوب – فقد تم النهي عنها نظرًا إلى مثل هذه الأمور.

علاوة على ذلك، في الأحاديث التي حرمت هذه الأشياء، قد حذر النبي الكريم ﷺ أيضًا من أن بني إسرائيل قد هلكوا عندما بدأت نساؤهم بالقيام بمثل هذه الأشياء. لذلك يمكن القول أنه عندما انتشر الزنا وأنشئت بيوت الدعارة بين اليهود فلربما استخدمت النساء المشاركات في مثل هذه الأعمال مثل هذه التكتيكات [الموضحة أعلاه] لإغواء الرجال. ومن هنا قد يكون النبي صلى الله عليه وسلم قد حرم على المؤمنات فعل مثل هذه الأشياء من خلال إظهار جوانبها المشينة.

ومن الممكن أيضًا أن تكون تعليمات النبي ﷺ هذه مؤقتة، نظرًا لظروف ذلك الزمان، تمامًا كما منع النبي ﷺ المسلمين في منطقة معينة من استخدام الأواني التي كانت تستخدم أيضًا في إنتاج الخمر. ولكن وبمجرد أن أصبحت التعاليم الإسلامية راسخة بين هؤلاء المسلمين سمح لهم النبي ﷺ باستخدام هذه الأواني.

 

يعلن الإسلام أن الأعمال بالنيات. لذلك فإنه حتى في هذا العصر، إذا نشأ بسبب هذه الأعمال نزعة إلى الشر أو أدت إلى عصيان أي أمر واضح للإسلام فإنها ستقع في نطاق الأعمال التي حذّر منها النبي الكريمﷺ. ومن الأمثلة على ذلك عدم قيام النساء بالاعتناء الكامل بحجابهن أو كشف عوراتهن أمام النساء الأخريات أثناء إزالة الشعر بالشمع أو غيره وما إلى ذلك. هذا عمل فاحش غير مسموح به وتندرج أفعال هؤلاء النسوة ضمن نفس الأعمال التي حُذرنا منها. ولكن لا حرج في استفادة المرأة من هذه الأمور مع مراعاة أوامر الحجاب الإسلامي.

[يرجى ملاحظة أنه سيتم تقديم إجابة شاملة أكثر حول موضوع إزالة الشعر والوشم في المستقبل القريب – إدارة التحرير]