بعض الأطعمة المغذية في القرآن الكريم



 بعض الأطعمة المغذية في القرآن الكريم

 

هناك العديد من الأطعمة المغذية المذكورة في القرآن الكريم وقد كتبت هذا المقال لتذكير القراء الكرام وتشجيعهم على تضمين هذه الأطعمة في نظامهم الغذائي اليومي، وفيه سنكتشف الصفات الغذائية للحليب والعسل والتين والتمر.

الحليب:

لقد ذُكر مرتين في القرآن الكريم، وذلك في الآية 67 من سورة النحل:

"وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ"

والآية 16 من سورة محمد:

"مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ.."

يحتوي الحليب على العديد من الفوائد الصحية. وحليب البقر مصدر للبوتاسيوم الذي يمكن أن يقلل ضغط الدم، ومع ذلك، هناك العديد من الأطعمة الأخرى التي يمكن أن توفر البوتاسيوم مثل: البرتقال والطماطم والفاصولياء والسبانخ والموز والبرقوق والزبادي. ووفقا لدراسة فإن الأشخاص الذين يستهلكون 4069 مغم من البوتاسيوم يوميًا تنخفض عندهم إمكانية الوفاة نتيجة أمراض القلب الإقفارية بنسبة 49٪.

والحليب وسيلة فعالة للوقاية من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والثدي. إن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم مرتفع جدًا في الأماكن التي تتلقى كميات قليلة من ضوء الشمس. وقد أظهرت دراسة حديثة جرت في النرويج أن النساء اللاتي كن يشربن الحليب منذ طفولتهن واستمررن في القيام بذلك بعد البلوغ، يكون لديهن خطر أقل للإصابة بسرطان الثدي.

لقد سمعنا جميعًا أن الحليب مفيد لعظامنا وذلك لأنه يوفر الكالسيوم وفيتامين دال المهم لنمو العظام والأسنان. ومع ذلك، لا يمكننا الاعتماد فقط على الحليب للحصول على العضلات والعظام القوية. يجب أيضًا أن نكون منتظمين في اللياقة البدنية وفي تناول نظام غذائي منخفض الصوديوم وكذلك نسبة عالية من البوتاسيوم.

يجب أن ندرك أيضًا أن الإفراط في تناول الحليب في نظامنا الغذائي يمكن أن يحدث تأثيرًا سلبيًا على صحتنا. ووفقًا لفرانك أ. أوسكي، دكتوراه في الطب، ومدير طب الأطفال في جامعة جونز هوبكنز: "قد يكون هناك ارتباط بين الحليب وداء السكري المعتمد على الأنسولين. بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني الأطفال الرضع من فقدان الدم في مسارهم المعوي، مما يؤدي إلى استنزاف الحديد من أجسامهم، ومن المعروف أيضًا أن الحليب يسبب الحساسية ومشاكل في الجهاز الهضمي".

التين:

وقد ذكر في القرآن الكريم في الآية الثانية من سورة التين:

"وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ"

أوضح برنامج "بي بي سي غذاء جيد" أهمية التين وقال إنه "مصدر غني بالألياف ومليء بالفيتامينات والمعادن. للتين المجفف والطازج تاريخ طويل، ومن المعروف أنه مكون صحي متعدد الجوانب، ويمكنه إضافة الحلاوة إلى جميع أنواع الأطباق.

دعونا الآن نلقي نظرة على تاريخ التين.. يقال إنه يمكن تتبع إحدى أقدم أشجار التين بالعودة إلى أقدم الوثائق التاريخية والواردة بشكل بارز في الكتاب المقدس. يعود أصل التين إلى منطقة الشرق الأوسط وقد حظي بتقدير كبير من قبل اليونانيين. التين غني بالمعادن بما في ذلك البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والنحاس وهو مصدر جيد للفيتامينات المضادة للأكسدة A و Eو Kوالتي تعتبر مهمة جدًا للصحة الجيدة.

إليكم حقيقة مثيرة للاهتمام: حصة 100 غرام من "التين المجفف" تحتوي على 249 سعرة حرارية، و100 غرام في حصة من "التين الطازج" توفر 80 سعرة حرارية، وبمعنى آخر، يجب تجنب تناول "التين المجفف" إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا معينًا بسبب محتواه العالي من السعرات الحرارية. ومن ناحية أخرى، فإن تناول الكثير من التين يمكن أن يتسبب بالإسهال، لذلك يجب تناوله باعتدال.

يمكن أيضًا استخدام التين في العديد من الوصفات بما في ذلك: فطائر توفي التين، كعكة التين واللوز، لفائف التين، سلطة فواكه الشتاء وسلطة التين والموزاريلا.

العسل:

وقد ذكر في القرآن الكريم في الآية 70 من سورة النحل:

مَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"

العسل مفيد جدًا للصحة وتشمل فوائده ما يلي:

منع السرطان، منع أمراض القلب، تخفيف السعال ونزلات البرد، التئام الجروح، توفير الطاقة، وتخفيف الانزعاج المرتبط بالتهاب المفاصل، تعزيز صحة الجهاز الهضمي، زيادة امتصاص الكالسيوم، توفير الحماية من الحساسية، وتخفيف التهاب الحلق.

وهو رائع أيضًا لإبطاء شيخوخة الجلد. ينتج عن اختيار العسل بديلًا عن السكر  ارتفاع تدريجي في مستويات السكر في الدم والذي يعتقد أنه يساعد في خفض مستويات الجوع. وفق قاعدة بيانات المغذيات الوطنية بوزارة الزراعة الأمريكية، فإن ملعقة كبيرة من العسل تحتوي على 64 سعرة حرارية و17.3 غرامًا من الكربوهيدرات و0 دهون.

يمكن إدخال العسل في نظامنا الغذائي. ويمكننا استخدامه للتحلية وفي القهوة أو الشاي بدلاً من السكر أو نسكب العسل على الخبز المحمص أو الفطائر.

التمر:

تم ذكر التمر ثلاث مرات في القرآن الكريم، في الآية رقم 100 من سورة الأنعام:

"وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ"

والآية 26 من سورة مريم:

"وَهُزِّيٓ إِلَيۡكِ بِجِذۡعِ ٱلنَّخۡلَةِ تُسَٰقِطۡ عَلَيۡكِ رُطَبا جَنِيّا"

والآية 69 من سورة الرحمن:

"فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ"

أعلنت جمعية السرطان الأمريكية أن استهلاك تمرة واحدة يوميًا يساعد في الحفاظ على عيون صحية طوال الحياة، كما يمنع التمر أيضًا: خطر الاصابة بالسكتة الدماغية  ويعزز صحة الدماغ  وصحة القلب، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ويخفض ضغط الدم ويمنع سرطان القولون، كما أن التمر المجفف رائع للأسنان ويمنع العمى الليلي.

يتبع المسلمون سنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في أكل التمر وخاصة للإفطار في شهر رمضان.

عَنْ سَلْمَانَ بْنِ عَامِرٍ الضَّبِّيِّ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏إِذَا أَفْطَرَ أَحَدُكُمْ فَلْيُفْطِرْ عَلَى تَمْرٍ‏، فَإِنَّهُ بَرَكَةٌ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَلْيُفْطِرْ عَلَى مَاءٍ فَإِنَّهُ طَهُورٌ‏" (الترمذي)

 لقد بحثت في هذه المقالة في بعض الأطعمة المذكورة في القرآن الكريم وذكرت فوائدها الغذائية المتعددة. ومع ذلك، من المهم أن نتذكر أن الاستهلاك الزائد لأي شيء يمكن أن يضر بنا، وقد قال الله هذا للنبي الكريم (صلى الله عليه وسلم) قبل أكثر من  1400 سنة: "وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ" (الآية: 32، سورة الأعراف).

وقد تم تأكيد هذه الرسالة أيضًا من قبل المتخصصين الطبيين اليوم. ولكي تقرر ما إذا كان المنتج صحيًا بالنسبة لك، يجب أن ننظر في مزاياه وعيوبه وتقرر وفقا لذلك. فعندما يكون منتج معين مفيدًا لشخص، فقد يكون ضارًا لآخر. لذلك يُنصح دائمًا بطلب المشورة المهنية من الأطباء إذا كنت غير متأكد.