كيف يمكن للإنسان الابتعاد عن الذنوب التي أدمن عليها؟



 كيف يمكن للإنسان الابتعاد عن الذنوب التي أدمن عليها؟

من اللقاء الافتراضي لحضرة خليفة المسيح الخامس (أيده الله تعالى بنصره العزيز) بالطالبات في لجنة إماء الله في نيجيريا

أولًا يجب أن تدعين الله تعالى في صلواتكن اليومية الخمس أن يحميكن من كافة هجمات الشيطان ومن بعض الأمور المعينة.. نحن محاطون بالعديد من الأشياء السيئة في عالم اليوم. فاليوم يجذب انتباهنا الإنترنت والتلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى بطريقة غير صحيحة. وتحاول العديد من البرامج المعروضة على التلفاز أو الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي أن تحيدنا عن الصراط المستقيم، وعن التعاليم الصحيحة للإسلام. وبسبب الرغبة وبسبب سحر (مثل هذه البرامج) ننجذب نحو هذه الأشياء. لذلك، فالأمر الأول هو الاستعانة بالله لأنه تعالى وحده من يمكنه إنقاذنا من الشيطان. ولهذا نقول: "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم". ثم في الصلوات الخمس اليومية، يجب أن تدعين بحرارة أن يحفظكن الله، ويجب الدعاء لإخوتكن وأفراد أسركن وأبناء الجماعة، وبهذا يمكنكن توسيع أدعيتكن حتى لا تنقذن أنفسكن فحسب، بل تنقذن كل من حولكن كذلك. ثم رددن "الاستغفار". داومن بشكل يومي على الاستغفار بقدر ما تستطعن. حاولن أيضًا تجنب مشاهدة البرامج السيئة التي تعرض على التلفاز أو الإنترنت أو وسائل التواصل الاجتماعي. فهذه هي الطريقة التي يمكنكن بها إنقاذ أنفسكن.

ثم وفي الوقت ذاته حاولن زيادة معرفتكن الدينية من خلال قراءة القرآن الكريم ومعرفة ما هي الوصايا الواردة فيه وقمن بتدوينها لمعرفة ما عليكن القيام به وما يجب عليكن تجنبه. وامتنعن عن الأشياء السيئة. وفي نفس الوقت أيضًا، أرسل الله تعالى المسيح الموعود عليه السلام في عصرنا هذا لإحياء دين الإسلام، وليطلعنا على تعاليم القرآن الصحيحة وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحاديثه، ومن أجل هذا، فقد شرح الكثير من الأشياء بالتفصيل في كتبه.

لذا، أيًا كانت الكتب المتاحة [بلغتكن]، يجب أن تحاولن قراءة جزء على الأقل من تلك الكتب يوميا. وبهذه الطريقة يمكنكن زيادة معرفتكن الدينية أيضًا. لذلك علينا أن نعمل بجد لننقذ أنفسنا من الأشياء السيئة ومن ذنوب اليوم، وإلا فإن هجوم الشيطان هو إلى حد لا يمكننا فيه بجهدنا الخاص إنقاذ أنفسنا. وعلينا أن نطلب الهداية من الله تعالى في هذا الصدد